الرأي 2 : بنعطية يواصل الصعود .. براهيمي يرتقي و صلاح في سقوط حر

خطوات مختلفة للدوليين العرب في الميركاتو الماضي

الرأي 2 : بنعطية يواصل الصعود .. براهيمي يرتقي و صلاح في سقوط حر
مهدي بنعطية

 

في رصد لحركية الميركاتو الأخير شكل مجموعة من اللاعبين العرب حديث الصحافة العالمية ، ياسين براهيمي كان واحدا من الذين إستفادوا من لمعانه في المونديال الأخير محققا خطوة مميزة في مشواره الرياضي بالتحول من غرناطة المغمور لبورتو العملاق البرتغالي ، من جانبه المهدي بنعطية شغل بال الصحافة ، سمعنا عنه بالريال ، البارسا ، المانيو ، السيتي ، تشيلسي و في الأخير إنضم للباڤاري بصحبة جوقة نجوم الإسباني بيب جوارديولا ، غير أن من ظواهر الميركاتو السيئة كان المصري محمد صلاح الذي لم يرحل عن تشيلسي رغم معرفته بعدمالإعتماد عليه ، ليقضي وقته الأن بين الدكة و المدرجات .

ياسين براهيمي :


بعد ما قدمه المنتخب الجزائري في المونديال كان من الضروري رحيل صناع فرحته نحو فرق أقوى ، و هذا ما تحقق بالفعل لياسين براهيمي ، ياسين كان قد قدم موسما محترما بالليغا خصوصا عندما أطاح بالبارسا ، و من ثم زكى ذلك بمردود ممتاز بالمونديال ليكتب نهاية رحلته في الليجا و يتوجه لمكان تربط الجزائريين به ذكريات جميلة : نادي بورطو ، حيث كتب رابح مادجر أسطرا من التاريخ الذهبي .
ياسين لم يتأخر في الإندماج مع ناديه الجديد ، بل إنطلق سريعا في كسب قلوب جماهير " الدراغاو " حيث ساهم بشكل كبير في وصول بورطو لدور مجموعات دوري أبطال أوربا على حساب ليل الفرنسي . براهيمي إن هو واصل على خطى التألق هاته لن يكون بورطو سوى مرحلة مؤقتة في إتجاه خطوة أكبر .

المهدي بنعطية :


قد تشكل قصة بنعطية قصة للعديد منا في عدم الإستسلام و مواصلة الحلم مهمى حصل . المهدي كانت بدايته بنادي مارسيليا الفرنسي ، لكن لم يجد نفسه هناك ليتم التخلي عنه من طرف نادي الجنوب ، لم يجد عميد الأسود حرجا في الإنطلاق من جديد فإنضم إلى نادي من الليغ2 هو كليرمون فوت قبل أن تأتيه فرصة العمر .
فرصة عمر المهدي كانت عندما تمت المناداة عليه للمنتخب المغربي من طرف الفرنسي روجي لومير الذي كان مدربا للمنتخب المغربي أنذاك ، المهدي شارك إحتياطيا ضد زامبيا لكن ظهوره كان ضد الكاميرون في ياوندي عندما لعب أول مباراة دولية رسمية له و خنق صامويل إيطو كليا ، تألق المهدي لم يمر دون حصد إهتمام الصحافة الفرنسية التي سلطت عليه الأضواء متسائلة ، كيف للاعب بإمكانيات بنعطية أن يمارس في الليغ2 ؟ 
بنعطية إستغل ظهوره الدولي جيدا ، فشكل له الميركاتو الصيفي نقلة نوعية من الليغ2 إلى السيري أ بصحبة أودينيزي . هناك بنعطية شكل دفاعا حديديا كما سحر الأنصار بأهداف حاسمة عند إستعصاء الأمر على دي ناتالي و باقي الرفاق ، المهدي لم يستعجل الصعود لكنه لم يفوت الفرص ، تعاقد نادي روما مع إدارة فنية فرنسية في شخص رودي غارسيا كانت مفتاح إرتقاء جديد لبنعطية . 
إشتغال رودي غارسيا في الليج1 و معرفته ببنعطية جعله يضع من الدولي المغربي محور برنامجه الجديد ، المهدي كان كعادته صمام أمان ، فليس من السهل أن تصبح القائد الثالث لروما في أول موسم لك من بعد توتي و دي روسي ، بنعطية كتب لنفسه إسما في دوري المدافعين جعل جوارديولا وقتنصه بعد إصابة مارتينيز و عدم ثقته في دانتي .
بنعطية اليوم ربما وصل لقمة الطموح ، و اليوم كذلك عليه فرض ذاته وسط ثلة من النجوم العالميين !! 

محمد صلاح : 


بعد ما أقدم مورينيو على تعزيزات مهمة أظهرت بالملموس أن صلاح لا يشكل جزء من خطط البلوز مستقبلا توقعنا أن نسمع خبر رحيل صلاح لفضاء يجد فيه إمكانية اللعب ، توقعنا خروجه بإعارة على الأقل لكن هذا لم يحدث مما يهدد مستقبل صلاح ككل .
محمد صلاح لاعب موهوب ، لكنه ربما إستعجل الإرتقاء ، فبازل ليس هو تشيلسي و الدوري السويسري ليس هو الإنجليزي و لو كان إتبع خطى الإرتقاء بثبات كما فعل و يفعل براهيمي و بنعطية كان بإمكان صلاح الإنتقال من بازل لنادي أقوى قبل التوجه لنادي بحجم البلوز .. الصعود السريع تحقق لكننا نخاف على هذه الموهبة العربية من الإحتراق السريع كذلك خصوصا أن ما قدمه مع الفراعنة ضد السينغال و تونس قد مؤشر سلبي لصلاح .. 

شكرا لكم جميعا .. و نلتقي في موضوع جديد 
يوسف .