قبل الكلاسيكو | فضيحة جديدة في برشلونة

الرئيس السابق لبرشلونة نونيز وابنه يواجهان عقوبة السجن ستة أعوام

قبل الكلاسيكو | فضيحة جديدة في برشلونة
قبل الكلاسيكو | فضيحة جديدة في برشلونة

بعد سلسلة طويلة من الفضائح التي هلّت على النادي الكتلوني في السنوات الأخيرة تم إضافة فضيحة جديدة داخل البيت الكتلوني , وهذه المرة يتعلق برئيس برشلونة السابق لويس نونيز الذي تولى رئاسة النادي منذ عام 1978 حتى عام 2000 والذي بنى سوياً مع الأسطورة كرويف مدرسة لاماسيا التي أخرجت العديد من النجوم على رأس ميسي وإنييستا وبويول وتشافي .

وكان الرئيس السابق وإبنه قد تم إتهامه بالتهرب الضريبي بقيمة 13 مليون يورو , حيث خططا سوياً التهرب من دفعها لمصلحة الضرائب , ووصفة الصحف أنها أكبر فضيحة في تاريخ كاتلونيا , يأتي هذا بعد تهرب كلاًَ من روسيل وليونيل ميسي أيضاً بنفس التهمة .

وكان كرويف قد علق بكل حزناً وأسى على الخبر قائلاً : مشكلة أخرى في برشلونة , كم عدد المشاكل التي واجهناها في السنوات الأخيرة ؟ سبعة أم ثمانية ؟ , هذه الفضائح تتلف صورة برشلونة بشكل واضح , هذا أسوء شيء يحدث للنادي , لايشمل الشخص المخطئ , بل يشمل نادي برشلونة .

ويتوقع أن تصدر المحكمة قراراً بالسجن ستة أعوام للرئيس وإبنه .