المفاجآت شعار الجولة الثانية للدوري اللبناني

المفاجآت شعار الجولة الثانية للدوري اللبناني
المفاجآت شعار الجولة الثانية للدوري اللبناني

 كانت المفاجآت شعار انطلاقة الدوري اللبناني فبعد جولتين فقط تصدر فريق الشباب الغازية الصاعد من الدرجة الثانية المسابقة بعد أن اكتسح السلام حامل لقب كأس لبنان برباعية مقابل هدف واحد ليتصدر الفريق الجنوبي ترتيب الدوري اللبناني للمرة الأولى في تاريخه كما أنقذ المهاجم خالد تكه جي فريقه النجمة من الخسارة أمام التضامن "المتواضع" في الدقيقة 101 وخسر الصفاء أمام الراسينج بهدف.
 
ولم تقتصر المفاجآت على المباريات الثلاث، فسيناريو المباريات الأخرى للأسبوع الثاني جاء مثيراً إلى حد كبير، فطرابلس الخاسر في الأسبوع الأول أمام العهد (صفر – 2)، انتفض مستعيداً صورته الزاهية في الموسم الماضي، بفوز عريض على "النبي شيت" الوافد حديثاً من الدرجة الثانية 5 – 2.
أما العهد وبعد ان توقع النقاد فوزاً سهلاً له على شباب الساحل، فلقد عانى الأمرين على ملعبه بمواجهة فريق منهك بفعل أزمة إدارية عميقة كانت تهدد مشاركته في الدوري.. وبتعادله مع الأخير 1 – 1، ترك فريق المدرب محمود حمود علامات علامة استفهام حول قدرته على التخلص من معاناته في الموسم الماضي، حين تعرض لمسلسل طويل من العروض المتأرجحة، ما تسبب في فشله بإحراز اللقب، للمرة الأولى منذ موسم 2010 – 2011.
 
بالأرقام، اارتفع عدد الاهداف المسجلة في الأسبوعين الأوليين إلى 32 هدفاً بعدما سجل في الأسبوع الثاني 22 هدفاً، وهي نسبة عالية بمعدل 3,65 في المباراة الواحدة، بعدما سجل في الأسبوع الاول 10 اهداف (بمعدل 1,65).
 
واصبحت مباراة "النبي شيت" وطرابلس (2 – 5) الاكثر تسجيلاً ب 7 أهداف. وأصبح الشباب الغازية الوحيد الذي فاز في مباراتين متتاليتين، في المقابل بات الاخاء الاهلي الوحيد الذي تعرض لخسارتين على التوالي.
وبات الراسينج وحده بشباك نظيفة إذ لم تهتز في 180 دقيقة في مباراتيه امام الانصار التي انتهت بالتعادل السلبي والصفاء (1 – صفر).
 
وكان لافتاً في الأسبوع الثاني تسجيل مهاجم طرابلس الغاني مايكل كافوي هيليجبي "سوبر هاتريك" (4 أهداف) في مرمى النبي شيت، فانفرد بصدارة الهدافين متقدماً على لاعب الغازية المالي عبد الله كانوتيه ولاعب النبي شيت السنغالي ديوك شيخ سامبا ولكل منهما 3 أهداف، وهدفين لكل من لاعب الغازية نصرات الجمل ولاعب الانصار النيجيري برنس ولاعب العهد الايفواري ريمي اديكو.
 
وشهد الأسبوع الثاني نسبة عالية من حالات الانذارات (33) والطرد (4) واحتساب خمس ركلات جزاء سددت جميعها بنجاح.