العهد يتعثر أمام شباب الساحل ويتعادل معه

العهد يتعثر أمام شباب الساحل ويتعادل معه
حارس شباب الساحل يلتقط كرة من أمام مهاجم العهد

نجح فريق «شباب الساحل» في جر فريق «العهد» إلى التعادل (1 ـ 1)، الشوط الأول (1 ـ صفر)، لـ«الساحل»، على ملعب «مجمع السيد عباس الموسوي» ـ طريق المطار، وشهدت المباراة طرد مدافع «الساحل» إيمانويل ايلوه لنيله الإنذار الثاني بعد خشونته على مهدي عطوي (90 +3).
لم تظهر المباراة بالمستوى الذي كان متوقعا خصوصا من جانب «العهد» الذي بدا فريقا عاديا وعانى كثيراً في الشوط الأول، و لم يقو على مجاراة «الساحل» الذي كان فريقا منسجما إلى أبعد الحدود والأفضل انتشارا واحتفاظا للكرة وتشكيلا للخطورة على المرمى، ولو أنصفت كرة القدم لخرج الفريق الأزرق بتقدم مريح خصوصا بعد أن سجل المالي ريمي هدف السبق مستغلا كرة المتألق حسن طهماز العرضية وحولها بذكاء برأسه على يسار الحارس (14)، بالإضافة إلى براعة الحارس محمد حمود الذي نجح في التصدي لعدد من الكرات الخطرة، منها انفراد ريمي الكامل (45+1)، إلى تصدي العارضة «العهداوية» لكرة وسيم عبد الهادي القوية (27)، مع العلم أن لاعبي «العهد» وبرغم تراجع مستواهم عن المباراة الأولى في الدوري أمام «طرابلس» (2 ـ صفر)، فأنهم هددوا المرمى «الساحلي» أكثر من مرة لكنهم أخفقوا في هز الشباك وتحديدا العاجي ريمي اديكو الذي استسلم للرقابة وكان عبئا ثقيلا على فريقه. وحده التونسي محمد إيهاب مساكني حاول أن يأخذ المباراة على عاتقه عندما سدد كرة قوية ارتدت من يدي الحارس إلى أسفل القائم الأيسر (27).
وفي الشوط الثاني، تغير الحال كليا لدى «العهد» بعد التغييرات التي أجراها الجهاز الفني، بإشراكه للثنائي الدولي المهاجم أحمد زريق وحسين عواضة، فأنقلب الوضع رأسا على عقب، ونجح لاعبو «العهد» بفرض إيقاعهم واستفادوا من تحركات زريق ـ عواضة خير استفادة واستطاعوا أن يعدلوا النتيجة برأسية النيجيري ايمانويل اديكو مستغلا كرة زريق العرضية. وكثف أصحاب الأرض من هجماتهم وشكلوا خطورة واضحة على المرمى، لكن تألق الدفاع الأزرق حال دون التسجيل، بالإضافة إلى تسرع المهاجمين في إنهاء الهجمات وعدم الدقة في التصويب، إلى تراجع مستوى بعض النجوم الذين لم يكونوا بيــومهم وحلوا ضيوفا على المباراة.
في المقابل، اعتمد لاعبو «الساحل» في الشوط الثاني على الهجمات المرتدة التي لم تخل من الخطورة وتكفل بها الحارس حمود خصوصا انفراد حسن طهماز وريمي، ولجأ لاعبو الدفاع الى مراقبة مفاتيح لعبة «العهد» وحدوا من تحركات اديكو وعواضة، لكنهم لم ينجحوا في إخماد تحركات النجم أحمد زريق الذي حرك الجبهة الهجومية من دون أن يلقَ أي تجاوب من زملائه داخل منطقة الجزاء.

] مثل «العهد»: محمد حمود، هيثم فاعور، خليل خميس، حسين دقيق، حسين الزين (مهدي عطوي)، غازي حنينة (احمد زريق)، مهدي فحص، محمد إيهاب مساكني، طارق العلي (حسين عواضة)، ريمي اديكو، وعباس عطوي.

] مثل «الساحل»: عباس شيت، زهير عبد الله، جاد نور الدين، شادي عطيه، إيمانيول ايلوه، حسن كوراني، يوسف صالح (عباس عاصي)، علي غليوم (موسى زيات)، حسن طهماز (مصطفى شاهين)، وسيم عبد الهادي، وكريست ريمي.

] قاد المباراة الدولي علي رضا، بمساعدة هشام قانصو وسليم سراج، إلى الرابع مصطفى سعيفان.