الأنصار يحوّل تأخره بهدف إلى فوز قاتل ومثير (3 ـ 2)

الأنصار يحوّل تأخره بهدف إلى فوز قاتل ومثير (3 ـ 2)
برنس يحتفل بأحد أهدافه في المباراة

اجترح «الأنصار» المعجزة وصنع من الضعف قوة كي يتخطى «الإخاء الأهلي» بصعوبة (3 ـ 2)، في المباراة التي أجريت «على ملعب بيروت البلدي».
على أن الفوز ولد من رحم المعاناة بعد مخاض عسير، إذ تقدم «الإخاء الأهلي» بهدف السبق (42)، والذي جاء مطابقاً للسيطرة الميدانية وصنع الفرص على المرمى، بيد أن «الأنصار» كان في توهان حتى الدقيقة (37)، عندما صنع أول فرصة على مرمى ربيع الكاخي، بينما أهدر «الإخاء الأهلي» أربع فرص خطرة، ولم يستغل النقص العددي في صفوف خصمه، بعد طرد البرازيلي راموس في الدقيقة الأولى من الشوط الثاني لعرقلته حسين طحان من الخلف، لا بل همد أداؤه عما كان عليه في الشوط الأول، من دون أي مبرر، خصوصاً أنه يضم أفضل اللاعبين الأجانب البرازيلي ليما دياز جوزيه الذي أرهق الأنصاريين بتحركاته الدؤوبة، وتسجيله الهدف الاول بتسديدة قوية استقرت على يمين الحارس لاري مهنا، والغاني أفران يبواه الذي تميز بشكل لافت في خط الوسط والى جانبه حسين طحان الذي لم يجد بعض لاعبي «الأنصار» وسيلة لإيقافه سوى بعرقلته.
أما اللافت في المباراة التحول في مسار النتيجة، عندما قلب «الأنصار» تأخره بهدف إلى تقدم (2ـ 1)، فأدرك التعادل من ركلة جزاء احتسبها الحكم هادي سلامة بدعوى لمس دياز الكرة بيديه على أثر تسديدة محمود الزغبي في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع، ونفذها أبيدي برنس بروية، ثم إضافة الهدف الثاني بطريقة أكثر من رائعة بعدما توغّل البرازيلي باولو وسدد الكرة في المقص الأيسر لمرمى ربيع الكاخي (49)، وذلك بالتزامن مع تحسن أداء الفريق، إنما استعاد «الإخاء الأهلي» المبادرة وأدرك التعادل من ركلة جزاء احتسبها الحكم بدعوى تعرض دياز للعرقلة من أنس أبو صالح، فنفذها حسين طحان على يسار الحارس (87)، وسط صيحات الأنصاريين في المنصة الرسمية وعلى مدرج الجمهور اعتراضاً على قرارات الحكم، التي لم ترق لهم سواء أكانت لمصلحة فــريقهم أم للخصم.
وفي الوقت الذي كان الحكم هادي سلامة يتهيّأ لإطلاق صافرة النهاية، فإذا بحمزة عبود ينطلق على الجهة اليمنى مخترقاً منطقة الجزاء ويتعرّض للعرقلة من دي ليما فأجبر الحكم على منحه ركلة جزاء نفذها أبيدي برنس على غرار الركلة الأولى، مانحاً فريقــه الفوز الأول وربما الأغلى.

] مثل «الأنصار»: لاري مهنا، راموس، أنس ابو صالح، محمد قرحاني، حمزة عبود، وسام صالح (حسين ابراهيم)، محمد عطوي، محمود الزغبي (نبيل بعلبكي)، باولو فيتور ماتوس، محمود كجك (محمد عسكر)، أبيدي برنس.

] مثل «الإخاء الأهلي»: لاري مهنا، ايفرسون دي ليما، ابراهيم خيرالدين، حسن ملاح (قاسم محمود)، هادي السوقي (محمد سالم)، حسين فاعور، طارق عبده، أفراني يبـــواه، حسين طحان، ليما دياز، سعيد عواضة (علي همدر).

] قاد المباراة هادي سلامة بمساعدة ربيع عميرات وعلي المقداد الى الرابع علي سلوم.