مستقبل الامارات, ميسي جديد بعنوان آخر

مستقبل الامارات, ميسي جديد بعنوان آخر
مستقبل الامارات, ميسي جديد بعنوان آخر

على ما يبدو بأن كرة القدم العالمية بدأت تتغير بشكل ملحوظ, فبعد عدة قرون من سيطرة أمريكا الجنوبية على نتائج هذه اللعبة, تدخل الاسبان وبعض الدول الاوروبية الأخرى لتغير المسار و السيطرة على النجومية و الالقاب التي تجلب الانظار. مؤخرا شهدنا بعض الدول الأسيوية تدخل بقوة  كبيرة في دوامة الصراعات المحتدمة على الالقاب العالمية. رغم أن ميسي مازال أفضل لاعب في العالم لعدة أعوام متتالية في ظل المنافسة الشرسة التي يلقاها من غريمه كريستيانو رونالدو, الى اننا قد نشهد تدخل لاعب أسيوي في هذا الصراع مستقبلا, ففي كل يوم يكتشف العالم مواهب جديدة. عمر عبدالرحمن لاعب نادي العين الاماراتي و المنتخب الاماراتي لكرة القدم, الملقب ب ( عموري ) , يعد أحد الخيارات الواعدة و التي من شأنها أن تكون أمل الكرة الاسيوية للانضمام الى قائمة النجومية.

عموري الذي أنكر على وسائل الإعلام ورفض منحه لقب ( ميسي الخليج ) بحجة أنه يمتلك شخصية مستقلة و طريقة لعب خاصة به, قد استهل مشواره مع المنتخب الاماراتي الاولمبي لكرة القدم في أولومبياد لندن , فأصبح مصدر اهتمام الفرق الكبرى , خصوصا بعد ظهوره بمستوى مبهر للغاية. مانشستر سيتي هو أحد الفرق الاوروبية التي كانت تسعى لضمه, خصوصا بعد أن خاض الاعب تجربة فريدة من نوعها في ملعب السيتيزنس مع الفريق الأول و بدعوة خاصة من النادي له. من يعلم ربما تكون الكرة الاماراتية قد أفاقت لتتحدى اليابان و كوريا لتصنع مجدا أسيويا لم تصنعه أي دولة أسيوية أخرى يقف في جوفها لاعب اماراتي على مسرح جائزة  ( البالون دور ) حاملا جائزة أفضل لاعب في العالم .