أسود السنغال يفترسون الفراعنة في تصفيات كأس إفريقيا 2015

فاز منتخب السنغال على ضيفه المصري بهدفين نظيفين مساء اليوم الجمعة على استاد ليبود سيدار سانجور بالعاصمة داكار في الجولة الأولى من منافسات المجموعة السابعة، بتصفيات أفريقيا المؤهلة للنهائيات الأفريقية "المغرب 2015".

أسود السنغال يفترسون الفراعنة في تصفيات كأس إفريقيا 2015
أسود السنغال يفترسون الفراعنة في تصفيات كأس إفريقيا 2015


سجل هدف السنغال الأول مامي بيرام ضيوف (لاعب ستوك سيتي) في الدقيقة (17)، وأضاف الهدف الثاني ساديو مامي في الدقيقة (45+1) ليعتلي اسود تيرانجا صدارة المجموعة السابعة مبكرا على حساب الفراعنة متذيلي المجموعة، في وقت تختتم الجولة الاولى غدا السبت بلقاء تونس وبوتسوانا.
 
اعتمد شوقي غريب مدرب الفراعنة على التأمين الدفاعي بشكل مبالغ فيه حيث لعب بثلاثة لاعبين ارتكاز دفاعي شوقي السعيد وأحمد سعيد أوكا وعلي غزال بينما أشرك أحمد فتحي كظهير أيسر والمحمدي في اليمين مع رباعي الوسط محمد النني وحسام غالي ومحمد صلاح وأحمد حمودي ، وخالد قمر وحيدا في الهجوم.
 
في المقابل ، لعب الفرنسي آلان جريس مدرب السنغال بطريقة (4-4-2) واعتمد على المتألقين ديمي ندياي وضيوف ومامي وساديو وادريسا ، وكان أصحاب الأرض الطرف الأفضل والاكثر استحواذا خلال الشوط الأول بينما نشط الضيوف في الشوط الثاني الا ان لاعبي السنغال حافظوا على نظافة شباك حارسهم بونا كوندول.
 
غاب الانسجام والترابط بين خطوط لاعبي مصر ، وفشل حسام غالي والنني في الربط بين الدفاع والهجوم لتظهر فجوة كبيرة في تشكيلة شوقي غريب ،ولم يقدم لاعبو مصر اي مردود هجومي في الشوط الاول بينما ظهرت الخطورة في الشوط الثاني الا ان رعونة مهاجمي الفراعنة وعدم الانسجام والتشكيلة السيئة حالت دون تسجيل الفراعنة لأهداف.
 
 جاءت بداية الشوط الاول هادئة للغاية من الفريقين مع أفضلية نسبية لأصحاب الأرض ،في اول ربع ساعة من اللقاء، تصدى خلالها شريف اكرامي لمحاولتين عبر مامي وضيوف وندياي،في المقابل لم يقدم منتخب مصر أي ملمح هجومي باستثناء كرة وحيدة سقط فيها صلاح وقمر بمصيدة التسلل.
 
وفي الدقيقة 16 انقذ شريف اكرامي تسديدة قوية عبر ديامي وبعدها ومن تمريرة سحرية لنجم اللقاء ديامي لعبها للمنطلق ضيوف الذي سددها قوية ارتطمت في جسم شريف اكرامي الذي لم يستطع ابعادها قبل  أن تهز شباكه (ق17) ليتقدم أصحاب الأرض بهدف من خطأ دفاعي مشترك من شوقي السعيد وأحمد سعيد "أوكا" لسوء التغطية.
 
وكان الهدف الثاني سيناريو مكرر للهدف الاول حيث مرر ديمي ندياي تمريرة سحرية لسادو مامي بين الثلاثي الدفاعي المصري (غزال واوكا والسعيد) استغلها مامي وسددها على يمين أكرامي (45+1) محرزا هدف السنغال الثاني لينتهي الشوط الأول بعدها بتقدم أصحاب الأرض بهدفين نظيفين.
 
في الشوط الثاني حاول شوقي غريب إنقاذ ما يمكن إنقاذه ودفع بالبديل عمرو جمال على حساب أحمد حمودي  وبحازم امام بدلا من المحمدي (ق60)، وهو ما ساهم في تنشيط هجوم الفراعنة.
 
كانت أول هجمة منظمة لمنتخب مصر عن طريق تمريرة محمد صلاح لزميله خالد قمر الذي سددها بغرابة فوق العارضة السنغالية (ق52)، وبعدها اهدر صلاح هدف محقق من انفراد بعد تمريرة سحرية من عمرو جمال (ق53) أهدرها برعونة شديدة قبل أن يهدر فرصة أخرى لتقليص الفارق بعد هجمة ثالثة عبر تمريرة محمد النني لصلاح الذي لعبها من فوق الحارس السنغالي وعارضة مرماه.
 
وانقذ اكرامي تسديدة من ادريسا (ق74)، ودفع جريس بالبديل موسى سو بدلا من نجم اللقاء ندياي ، في المقابل دفع غريب بالبديل احمد حسن كوكا على حساب خالد قمر.
 
في الدقيقة 81 طالب لاعبو مصر بضربة جزاء بعد اعاقة ادريسا لعمرو جمال الا ان حكم اللقاء كوليبالي طالب باستئناف اللعب.
 
وحاول البديلان عمرو جمال وكوكا وصلاح تغيير نتيجة اللقاء الا ان الرعونة وعدم التفاهم والتسرع حالت دون تسجيل الفراعنة لأهداف ، قبل ان يهدر البديل موسى سو هدف ثالث محقق من تمريرة مامي لينتهي اللقاء بفوز اسود السنغال على ضيوفهم المصريين بهدفين نظيفين.